تحقيقات وتقارير

إحياء “يوم الأرض” بين قصف قوات الإحتلال وإدانات دولية وعربية 

كتبت/ آلاء خالد 

يحيي الفلسطينيون في الثلاثين من مارس من كل عام ذكرى” يوم الأرض ” وذلك للتعبير عن تمسكهم بأرضهم وهويتهم الوطنيّة بعد أن صادرت السلطات سلطات الاحتلال آلاف الدونمات من الأراضي السكنية الفلسطينيّة ، وعلي إثرذلك خرجت مظاهرات مسيرات علي الحدود بين إسرائيل وغزة وفي العديد من المناطق الفلسطينية ، أدت إلى مواجهات بين الفلسطينيين و السلطات الإسرائيلية انتهت باعتقال ومقتل العديد من الفلسطينيين ،

حيث ذكر رئيس هيئة الأركان العامة لجيش الاحتلال الإسرائيلي في الثامن والعشرين من مارس قبل احياء الذكري أن الجيش نشر أكثر من 100 قناص على امتداد الحدود مع غزة، ومدد أسلاكاً شائكة على الحدود تحسباً لأي مسيرات محتمله من الجانب الفلسطيني.

وفي يوم الجمعة 6 ابريل ، نظمت اللجنة التنسيقية العليا مسيرات في قطاع غزة الي الشريط الحدودي مرة اخري حيث دعت إلى تحرك سلمى فلسطينى يبدأ يوم الجمعة 30 مارس 2018 فى الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض الفلسطينى، وأن تستمر حتى ذكرى النكبة الفلسطينية يوم 15 مايو 2018 ، وحدثت مواجهات دامية بين الطرفين اسفرت عن قتل العشرات واصابة اكثر من 1500 شخص .

وعلى الرغم من تصاعد الغضب منذ الجمعة إلا أن عاد مئات من المتظاهرين إلى المواقع القريبة من الحدود مع إسرائيل لمتابعة الاحتجاجات تحت شعار “مسيرة العودة الكبرى”.
وانطلق فلسطينيون لليوم الثاني إلى المنطقة الحدودية بين غزة وإسرائيل في إطار حركة الاحتجاج التي من المقرر أن تستمر ستة أسابيع للمطالبة بتفعيل “حق العودة” للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.

ونتيجة لذلك قامت قوات الاحتلال بقصفات عديدة علي غزه ومواقع عسكرية لحركة حماس كما قصفت المدفعية الاسرائيلية صباح اليوم نقطة رصد تابعة للمقاومة الفلسطينية وذلك عقب وقوع انفجار قرب جرافة عسكرية تابعة لجيش الاحتلال ، ونفذت آليات الاحتلال عملية توغل محدودة منذ ساعات الصباح ، حيث تقوم الجرافات بأعمال تسوية وتجريف وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الاسرائيلية.

في السياق نفسة ندد بشدة الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” “الإدارة الإسرائيلية إثر هذا الهجوم الغير الإنساني” وبـ”المجزرة التي ارتكبتها إسرائيل” يوم الجمعة.

كما دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي “فيدريكا موغيريني” في وقت سابق (السبت) إلى “تحقيق مستقل وشفاف” حول استخدام القوات الإسرائيلية لذخائر حية في مواجهات أسفرت عن مقتل عشرات فلسطينين على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.

وأعربت الولايات المتحدة عن حزنها البالغ للخسائر في الأرواح البشرية في غزة ، داعية إلى اتخاذ إجراءات لخفض التوتر .

وأدانت مصر استخدام العنف ضد المدنيين العزل بالأراضى الفلسطينية المحتلة، مؤكدة رفضها الشديد للاستخدام المفرط للقوة من جانب قوات الاحتلال الإسرائيلى فى مواجهة مسيرات سلمية خرجت لتحيى ذكرى يوم الأرض.

كما ادان كل من أما السفير الكويتى ” منصور العتيبى ” ،ووزير الخارجية الأردنى “أيمن الصفدى”
ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية ، ولبنان والعراق والجزائر ماقام به جيش الاحتلال الاسرائيلي واستخدام الرصاص في مواجهه تظاهرات سلمية.

وفيما تحيي إسرائيل في مايو القادم الذكرى السبعين لقيامها لا يزال الفلسطينيون يسعون إلى قيام دولتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock