تحقيقات وتقارير

ما بين مؤيد ومعارض..التفاصيل الكاملة عن حملة “حجابي تحلو به حياتي” بالكويت

 

كتبت /فاطمة عبدالحميد

أطلقت الحكومة الكويتية الممثلة في وزارة الأوقاف حملة تعرف باسم “حجابي تحلو به حياتي”، أثارت جدلا كبيرا في الشارع الكويتي بالفترة اﻷخيرة، وأدت إلى حدوث ضجة وانقسام الى فئتين ما بين مؤيد للحملة ومعارض لها.

وسوف نقدم لكم التفاصيل الكاملة عن تلك الحملة فيما يلي:

_ما هي حملة “حجابي به تحلو حياتي”؟

هي حملة تهدف إلى دعوة النساء إلى الالتزام بالحجاب الذي حث عليه الدين الإسلامي أطلقتها وزارة الأوقاف الكويتية، ونشرت من خلال عدد من اللوحات الإعلانية تم تعليقها في عدد من الشوارع في مدينة الجهراء الموجودة في شمال البلاد كخطوة أولى يتلوها بعد ذلك تعميم هذه اللوحات في مختلف أنحاء الكويت.

وقد أثارت تلك الحملة انقساما في الشارع الكويتي بين مؤيد للحملة ومعارض لها، محدثة جدل كبير على الصعيد البرلماني و الشعبي فقد إختلفت الآراء حول أهميتها، فهناك فئة رحبت بالفكرة بشكل كبير مقتنعاً بأهميتها، وفئة أخرى عارضت تلك الفكرة باعتبار ان الحجاب إقتناع شخصي وﻻ يجوز لأحد التدخل فيه.

 

_تصريحات وزارة الأوقاف حول الحملة

– أكد السيد صلاح أبا الخيل مدير الإعلام الديني بوزارة الأوقاف الكويتية، أن الحملة تهدف إلى ترسيخ اﻷخﻻق والقيم والعادات الكويتية، مشيراً الى انها توافقت مع سياسة الوزارة و استراتيجيتها الهادفة.

_إضافةً الى تصريح أحد المسئولين الكويتيين ، بأن تلك الظروف التي تعاصرها الأمة حالياً قد وضعت الكويت في مرحلة تطلبت العمل على تربية الأبناء و زيادة توعيتهم بشكل أكبر ، و ذلك بغرض تنشئة جيل قادر على التصدي بالسلوك القويم للإغراءات و التحديات العالمية.

 

_تصريحات الهاشم بخصوص الحملة

لكن جاءت آراء النائبة بمجلس اﻷمة صفاء الهاشم من بين من استنكروا هذه الحملة الكويتية، حيث نشرت صور لتلك الحملة على حسابها على تويتر قائلة أن وجود هذه الحملة أمر مرفوض في دولة دستورها يكفل الحريات، و قالت أيضا أنها لا تقبل بمثل هذه الإعلانات ، و كان من الأفضل أن يتم حملة إعلانية لنبذ التطرف و العمل على وحدة المجتمع.

 

_تغريدات الطبطبائي ورأيه

على النقيض جاءت آراء السيد الطبطبائي من خلال أحد التغريدات على تويتر يحمل الموافقة على الحملة و مساندتها ، حتى أنه قد استنكر من تستفزه الصورة ، حيث قال أن الإعلان امتاز بالرقي و التأدب ، و أن الأمر مجرد حث و ليس إجبار.

 

_تغريدات دلع المفتي

فيما أعربت الكاتبة الكويتية دلع المفتي عن إحترامها للحملة مؤكدة أنها لا يشوبها شائبة، قائلة بأن لكل شخص الحق في إبداء رأيه ، و لكن أعابت على وجود مثل هذه الحملة من قبل الحكومة ، أي أنها تم تمويلها من أموال الشعب ، هذه الأموال التي تخص كافة أطرافه ، و لذلك لابد من عدم انفاقها بمحاباة لحساب طرف عن الآخر ، و قد شددت على احترام المرأة الكويتية ، و أن ما تقدمت به الحكومة لا يعمل على إهانة المرأة مطلقا.

 

_موقف الحكومة الكويتية من الحملة

عندما تحدثت الحكومة الكويتية عن الحملة أوضحت الهدف منها بأن الحملة رمت إلى تعزيز القيم التي لابد من التحلي بها في المجتمع الكويتي ، و كذلك ترسيخ العادات الكويتية الأصيلة ، و قد اشار السيد صلاح أبا الخيل إلى أن الحملة تتوافق مع تلك السياسة التي وضعتها الوزارة.

وأضاف أبا الخيل أيضا أن صور الحملة التي تم توزيعها في محافظة الجهراء ، أثارت عدد من ردود الفعل الإيجابية و كذلك الرسائل الجماهيرية ، و من ثم سوف يتم تعميم الحملة على كافة محافظات الكويت ، و ذلك بغرض تنشئة جيل قادر على استقبال التحديات بسلوك جيد ، و اشار أيضا إلى أن الحملة تهدف إلى الوقاية من طوفان العولمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock