الوطن العربيمقالات

معرض السلاح العالمى فى سوريا

كتب / محمد عطية

أقيمت أمس فعاليات معرض السلاح العالمى والذى يتواجد به كلا من الولايات المتحدة و انجلترا و فرنسا وإسرائيل  وتركياومشاركة خاصة من روسيا وإيران من جهة أخرى

لعل كلامى هو الحقيقة الكاملة وليس مزحه فقد تحولت سوريا الحبيبة إلى معرض للسلاح تنافس الطيران والصواريخ الموجهة  الامريكية  فى مواجهة المعسكر الشرقى بقيادة روسيا  بدفاعه الارضى القديم وتأتى تصريحات الرئيس الأمريكى  ترامب أن الولايات المتحدة سوف تهزم  وسائل الدفاع الجوى إلروسى مهما كانت  عشية الهجوم الأمريكى على الأراضى السورية  ومن جانب آخر كانت هذه المضادات الأرضية قد تفاخر بها الرئيس إلروسى من قبل بعدة أيام وأنها لا يصمد أمامها اى هجوم

هكذا أصبحنا من مجرد شعب يروج بمشاكله الداخليه وركونه إلى الهزيمة إلى فأر تجارب للأسلحة الغربية ليس أكثر فهل الامريكان والغرب يعنيهم أن تموت بالكيماوى أيها العربى ام إيران أو روسيا على الجانب الآخر تمثل انت لديهم مبدأ وقضية وحق مشروع أنها الاضحوكة الكبرى اذا صدقنها نحن العرب بمنظومة الدفاعات  الأرضية الروسية التى اخترقت من الهجوم  الامريكى وفى اول تصريح لوزارة الدفاع إلروسى أنها منظومة قديمه سوفتيه لا شأن لنا بها بالطبع فكل العالم يترقب صراع الأسلحة على الأراضى  السورية وهى الاعلى فى ميزان التجارة الدوليه فمنذ بضعت أسابيع وفى اول زيارة رسمية للعاهل السعودى المالك سلمان بن سعود  لروسيا باعته المنظومة الروسية للدفاع الارضى  وكانت نظرة الرفض الأمريكى لها على الوجه الآخر من خروج أحد الزبائن من حظيرة السلاح الأمريكى  وايضا منذ بضعت أسابيع استطاعت الدفاعات الأرضية الروسية والسورية إسقاط طائرة إسرائيلية وبالطبع كانت صناعة أمريكية وكانت صدمة كبرى لأمريكا  تسقط بسلاح اخر أنها للاسف الطامة الكبرى لنا العرب ان نتحول الى أرض تجارب وان يتحول الانسان السورى إلى فأر تجارب  وفى نهايه نسعى نحن العرب لشراء السلاح الأكثر قتلا والذى اثبت فاعليه ولكنه للاسف على اخيك جرب قبل أن يصل إليك ودفعت انت الثمن غاليا فى كل مره

الوسوم

مقالات ذات صلة