تحقيقات وتقارير

مشاكل المراهقة عند البنات وكيفية التغلب عليها

تقرير_فاطمة عبدالحميد

تعد المراهقة أهم وأخطر مرحلة من مراحل النمو التي يمر بها أبناؤنا من كلا الجنسين بنات وبنين، حيث تكثر مشاكلها وتتطلب رعاية وإهتمام مضاعف، حتى يتمكن اﻵبوين من إحتواء أبنائهم والمرور بهم من تلك المرحلة بخير وسلام، فتلك المرحلة بمثابة المحدد لعلاقة اﻵباء واﻵبناء إما يصبحن أصدقاء بفضل تفهم الأباء وإستجابة اﻷبناء، وإما تتوتر العلاقات وتتعدد المشكلات.

وإليكم أهم وأكثر المشاكل التي تطرأ على المراهقات في تلك الفترة، وكيفية التغلب عليها وإقتراح الحلول المناسبة لها.

■أهم وأخطر مشاكل البنات في مرحلة المراهقة

●مشكلة المظهر الخارجي عند البنات في مرحلة المراهقة

تعتبر تلك المشكلة هي اﻷكثر شيوعًا لدى المراهقين، حيث ينمو جسم الفتاة في تلك المرحلة ويتطور وستبدأ حينها الفتاة بالشعور بتلك التغييرات المفاجأة، مما يحجبها من الثبات على نوعية ملابس معينة، وما بين ضغط أصدقائها وضغط اﻹعﻻم تتشتت الفتاة في انتقاء ما يتماشى مع تطورات جسمها، إضافةً إلى اهتماماتها اﻷخرى فيما يتعلق بالشعر وتسريحته ولونه، واﻷظافر والإكسسوارات.

○ما تفعله اﻷم لتفادي تلك التصادمات

تقربي من فتاتك بشكل كبير جداً في تلك المرحلة خاصةً، كوني صديقة لها وانصحيها برفق، حدثيها بلغة النصح واﻹرشارد والحب والخوف عليها، لا بلغة اﻷمر والنهي وراقبيها عن كثب، دون تصنع وبعفوية ودون أن تشعريها بذلك، تحدثي معها عن مفهوم المظهر وأنه ﻻبد أن يناسب الجوهر الداخلي لﻹنسان.

اعتني بطعام ابنتك وتأكدي أنها تتناول عناصر غذائية مفيدة، وحدثيها عن تغييرات جسمها التي تطرأ عليها بحب، اجعليها تحب هذا التغير وتتصالح معه وتعرفي على صديقاتها وتيقني من حسن أخﻻقهم وأنهم أصدقاء جيدين.

●مشكلة التعليم والدراسة

حيث يتنقل الضغط المعرضة له الفتاة في تلك المرحلة إلى الدراسة والمدرسة في كثير من اﻷحيان وربما تتحول إلى مشاكل سلوكية أيضاً.

○ما يجب على اﻷم فعله

ساعدي ابنتك على القيام بأنشطة جديدة إلى جانب الدراسة وخارج حدود المنهج واجعليها تكتشف نفسها وتكتشف مواهبها لتعزيز ثقتها في نفسها، واسعي دائماً إلى تذكيرها أن العﻻمات ليست طريقة لتقييم الإنسان بل إنها مجرد عﻻمات لفتح آفاق جديدة لها وهنا تكمن أهميتها، وأن الفرصة سانحة لها دائماً لتعزيز عﻻمات التحصيل العلمي لها في امتحانات قادمة.

●تقدير الفتاة لذاتها واحترامه

تتزعزع ثقة البنات في أنفسهن بشكل كبير في تلك المرحلة بسبب التغييرات التي تطرأ على جسدها مع ميلها إلى مقارنة نفسها بأقرانها مما يترك أثر بالغ في نفسها ويشكل نوعاً من أنواع الضغط عليها، ويزعزع ثقتها ونظرتها لنفسها وحياتها.

○ما يجب على اﻷم فعله

اعملي دائماً على تعزيز ثقتها في نفسها واقنعيها أن الجمال الصناعي ﻻ يوفر السعادة واشرحي لها أن الذي تراه في صور وأجسام الممثلات ماهو إلا زيف وخداع، وأن الجمال أنواع مختلفة، وأن التنوع بين البشر مطلوب فلا نكون نموذجاً واحداً، شجعيها على التمرن والانغماس في النشاطات التي تمارسها ستحب أنها تنتج شيئا يخصها وسيرفع ذلك من ثقتها بنفسها، بالإضافة إلى كونه سيشغلها عن هذه الأفكار.

●مشكلة الضغط الناتج من الأقران

تشعر الفتاة دائماً في مرحلة المراهقة بالرغبة في الانتماء إلى مجموعة من اﻷصدقاء واﻹقتداء بهم وتمثيلهم وتقليدهم في مظهرهم الخارجي، أو في إسلوب حياتهم وسلوكياتهم وهواياتهم، مما قد يضر ابنتك عند تبني عادات وسلوكيات ليست لها من البداية ولم تعتد عليها، وقد تكون تلك العادات مرفوضة منك كأمها، مما قد يولد عنف وصدام بينكما.

○ما يجب على اﻷم فعله

أخبري فتاتك كم هي فريدة من نوعها، وكم جملية صفاتها وسلوكياتها وأنها ليست مجبرة على تغييرها أو التشبه بأصدقائها، فاعملي دائماً على رفع درجة وعي ابنتك لمفهوم ضغط الأقران، واعكسي لها بلطف وموضوعية كيف يؤثر عليها هذا الضغط، وأخبريها أن اختﻻفها ﻻ يؤثر على عﻻقتها بأصدقائها فيمكنها أن تختلف عنهم وتظل صديقة لهم في آن واحد.

●مشكلة تعاطي السجائر والمخدرات

المنزل واﻷسرة ليسا كل شئ لتكوين الحصن المنيع للفتاة، فهناك المدرسة واﻷقران الذين يصل تأثيرهم على الفتاة بشكل أكبر وأعمق من تأثير المنزل في بعض الأحيان، فمهما ظننتي أن ابنتك محصنة ضد تلك اﻷمور فهي دائماً عرضه ﻷصحاب السوء ومستغلي براءة اﻷطفال.
فتعاطي السجائر أو المخدرات أو المواد الكحولية يرجع إلى ضغط اﻷقران في إطار المدرسة أو ما بعدها، حيث يظن المراهقون أنها محاولة منهم لتخفيف ضغط مرحلة المراهقة عن أنفسهم، فليجأون إلى تلك الوسائل بعدما تصبح أسئلتهم أكبر وأكثر ودون أي إجابات.

○ما يجب على اﻷم فعله

أنتي لستي بحاجة ﻻقناعها بمدى ضرر المخدرات والمواد الكحولية على الصحة إذا بحثتما معا عن معلومات حول مدى أضرار هذه المواد، واكشفي لها أيضاً أن تلك المواد تشبه المسكن الذي يزول تأثيره بزوال مفعوله، وأن مخرج مؤقت أيضاً اتلك الضغوطات بل سيتحول إلى أكبر مشاكلها في المستقبل.

●الحيض لدى البنات في مرحلة المراهقة “الدورة الشهرية”

قد تشكل تجربة حيض الفتاة اﻷولى في مرحلة المراهقة صدمة لبعض الفتيات وقد تجتهد في تفسيرها إلى تفسيرات ومفاهيم خاطئة تماماً، وهنا تحتل عملية الفهم المرتبة الأولى لحل تلك المشكلة حتى تستجيب الفتاة لفترة الطمث بشكل سليم.

○ما يجب على اﻷم فعله

بديهي جداً ومنطقي أن اﻷم هي الملجأ اﻷول للفتاة في تلك المرحلة، لذا طمنئني ابنتك وتحدثي معها أنها تعيش اﻵن ما تعيشه كل امرأة، وأن تلك اﻷمور طبيعية جداً وأنها ﻻ تعاني من مشكلة ما، واشرحي لها مفهوم الحيض وأسبابه وما ينتج عنه من اﻵلام التي يمكن أن تشعر بها، علميها كيف تضع الفوطة الصحية وأهمية حفظها معها عند تواجدها خارج المنزل لحالة الطوارئ مع زوجا صحياً من المﻻبس الداخلية مع أي مسكن للآلام، إضافةً إلى تعليمها كيفية حساب موعد عادتها الشهرية، حتى تتقبل الفتاة الموضوع كلما طرأ عليها مجدداً وتتعامل معه.

●علاقة الصداقة لدى البنات

يمكن أن تعاني الفتاة من انتهاء علاقة صداقة قوية لأتفه الأسباب، حيث يميل المراهقون في تلك المرحلة إلى تعقيد العلاقات التي يعيشونها، إذ تتطور منها الأمور ويتحول الخلاف البسيط إلى خلاف كبير وعنيف، وهذا الخلاف مع الأقران سيؤثر طبيعي بالسلب على الفتاة وسينتقل معها إلى المنزل فينعكس على علاقتها بأفراد أسرتها.

○ما يجب على اﻷم فعله

علمي ابنتك أن الاختلاف شئ طبيعي وأن اﻵراء ووجهات النظر ليس من الضروري أن تتوحد ورغم ذلك الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية، وأن الاختلاف بينها وبين أصدقائها لا ينتقص من قوة العلاقة معهم، كما يمكنك التدخل بهدوء لإنهاء تلك المشكلة بين ابنتك وصديقتها.

●الاكتئاب في تلك المرحلة

كل المشاكل التي تمر بها فتاتك في تلك المرحلة من تحصيل منخفض، وفقدان أصدقائها، وارتفاع وزنها، واستخدام مواد مخدرة، تتسبب في زيادة الضغط النفسي لديها مما يعرضها للاكتئاب الذي يعد من أخطر اﻷمراض النفسية التي تهدد المراهقين في تلك المرحلة

○ما يجب على اﻷم فعله

انتبهي لتصرفات ابنتك وراقبيها، إذا ﻻحظت عليها عوارض الاكتئاب وهي مثلاً: فقدان رغبتها في العديد من الأشياء التي غالباً تحبها فعليك عرضها على الطبيب وعدم إهمالها.

إن رأيتها ﻻ ترغب في فعل أشيائها المفضلة، إسأليها بهدوء وامنحيها الفرصة لتفسير ذلك الرفض، راقبيها وتأكدي أنها تمارس نشاطاتها الدائمة وﻻ تتهرب منها، انتبهي لعوارض الاكتئاب الحادة كالاعتكاف بعيداً عن الناس، الرغبة الهائلة في النوم بشكل متواصل، أو عدم القجرة على النوم في بعض اﻷحيان، وفي حال انتباهك لمعاناتها من أي من تلك العوارض اعرضيها على الطبيب.

●التمرد والتنمر والاستقواء

حيث تقوم الفتاة اﻷقوى جسدياً ونفسيا في مرحلة المراهقة بالاستقواء على من هم أضعف منها، باستخدام ممارسات فعلية وضغوطات نفسية، وتعد تلك الظاهرة أمراً مميزاً لفئة عمر المراهقين، حيث يؤدي هذا إلى الانغلاق على النفس والاكتئاب في بعض الأحيان نتيجة وقوع العديد من الفتيات ضحية تنمر أخريات واخرين في المدرسة.

○ما يجب على اﻷم فعله

اتركي التواصل بينكما متاح، بحيث تخبرك ابنتك ما يزعجها باستمرار، وتأكدي أنها لديها القدرة على مناقشة أي أمر يخصها معك، امنحيها احساس أنها ليست لوحدها من تعاني من تلك المشكلات عن طريق مشاركتها بتجارب سابقة لك مع الموضوع، تناقشي معها باستمرار وفكرا معا في إيجاد الحلول المناسبة وﻻ تتصرفي دون موافقتها أو الرجوع إليها.

وختاماً أعزائنا القراء عليكم التقرب في تلك المرحلة خاصةً من اﻵبناء أوﻻد كانوا أو فتيات ومعرفة ميولهم ومشاركتهم فيما يفكرون حتى تنجنب الصعاب التي نواجهها بسبب مشاكل مرحلة المراهقة لديهم، وحفظ الله بناتنا وأوﻻدنا وإياكم.

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

..

الوسوم

مقالات ذات صلة