أخبار مصرالمحافظات

حزب جبهة التحرير القومية بالإسماعيلية يقيم حلقة نقاشية حول حماية الطفل في الدستور المصري

الإسماعيلية / آيات سمير

عقد حزب جبهة التحرير القومية مساء أمس الجمعة، برئاسة علي كامل أمين الحزب بمحافظة الإسماعيلية، حلقة نقاشية لمناقشة المادة 80 من الدستور المصري و المعنية بحماية الأطفال ، وذلك بحضور كوكبة من أعضاء الحزب وعدد من المهتمين بحقوق الطفل وممثلين عن منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان .

ومن جانبه أكد علي كامل أمين عام حزب جبهة التحرير بمحافظة الإسماعيلية ، أن فكرة هذه الحلقة النقاشية جاءت من منطلق إيمان الحزب الشديد بضرورة حصول الطفل المصري على حقوقه الكاملة وبخاصة وأن الدستور المصري قد كفل له هذه الحقوق فالأطفال هم رجال وسيدات الغدد وبالتالي هم أمل وعماد هذه الأمة ولذلك يجب على كل الجهات المعنية في الدولة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان ، أن تعمل على تحقيق المادة (80 ) من الدستور بالإضافة إلى حماية الأطفال من الاستغلال وبخاصة ظاهرة العنف الأسري والتي تنتشر بين جنبات الطبقات الفقيرة والمعدمة ، مشيرا إلى أن الحزب قد قام بوضع بعض التوصيات التي سوف يتم رفعها إلى رئاسة مجلس الوزراء ، والمجلس القومي للأمومة والطفولة وذلك على أمل تنفيذها .

لافتا إلى أن الحزب سوف يقوم خلال الفترة القادمة بالتنسيق مع عدد من الجهات المعنية ومنظمات المجتمع المدني بعمل ندوات توعوية للأسر والأطفال بالمناطق التي تحتاج للتوعية وذلك بعد عمل حصر لها .

ويذكر أن المادة 80 من الدستور المصري جاء في نصها : ( يعد طفلا كل من لم يبلغ الثامنة عشرة من عمره , ولكل طفل الحق في اسم وأوراق ثبوتية, وتطعيم إجباري مجانى, ورعاية صحية وأسرية أو بديلة, وتغذية أساسية, ومأوى آمن, وتربية دينية, وتنمية وجدانية ومعرفية.

وتكفل الدولة حقوق الأطفال ذوى الإعاقة وتأهيلهم واندماجهم في المجتمع. وتلتزم الدولة برعاية الطفل وحمايته من جميع أشكال العنف والإساءة وسوء المعاملة والاستغلال الجنسي والتجاري. لكل طفل الحق في التعليم المبكر في مركز للطفولة حتي السادسة من عمره، ويحظر تشغيل الطفل قبل تجاوزه سن إتمام التعليم الأساسي، كما يحظر تشغيله في الأعمال التي تعرضه للخطر. كما تلتزم الدولة بإنشاء نظام قضائي خاص بالأطفال المجنى عليهم، والشهود.

ولا يجوز مساءلة الطفل جنائيا أو احتجازه إلا وفقا للقانون وللمدة المحددة فيه. وتوفر له المساعدة القانونية، ويكون احتجازه في أماكن مناسبة ومنفصلة عن أماكن احتجاز البالغين. وتعمل الدولة على تحقيق المصلحة الفضلى للطفل في كافة الإجراءات التي تتخذ حياله ) .

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock