(الحب قدر) الحلقه1

321 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 3 يناير 2016 - 7:55 مساءً
(الحب قدر)  الحلقه1

(الحب قدر) الحلقه1
جلست فرح في ترقب ومع خوف في عينيها لقد كانت تريد هذه الوظيفه وبشده تريد ان تهرب من كل شىء
وهذه الوظيفه كانت ستحقق لها مرادهابرغم ان والدتها كانت ترفض هذه الوظيفه فقد كانت خائفه ان تتوفق ف المقابله وتتركها فرح فقد كانت هي سندها الوحيد بعد وفاة زوجها الا ان فرح اصرت علي هذه الوظيفه وعلي التقدم بها ولم يكن امام الام سوي ان توافق ع هذا القرار الذي تريده فرح فلم تكن تريد ان تلح عليها اكثر من ذلك بعد كل مرت به فرح فقد خانها نعم خانها فقد كان الانسان الوحيد الذي احبته بجنون من اين اتاه هذا الجمود لكي يتركها هكذا فبعد حب دام لمدة 8 سنوات خانها بكل هذه البساطه بعد كل الوعود التي وعدها بها والاحلام التي رسمتها معه قطع تفكيرها العميق صوت والدتها وهي تنادي عليها لكي تذهب لتفطر معها قبل ان تذهب الي المقابله خرجت فرح من غرفتها وذهبت الي غرفه المعيشه فقد كانت شقتهم في غرفه المعيشه كان يوجد كنبه صغيره امامها تلفاز وشرفه وعلي اليمين تتوسط هذه الغرفه سجاده ذات طابع يدوي وفي الصاله كان يوجد دولاب به قطع للزينه وتتوسطها طاوله دائريه امامها كرسيين
فرح/ صباح الخير ياامي
الام/صباح الخير ياعزيزتي هيا اجلسي لكى نفطر سويا
فرح بكلمه مقتضبه/ حاضر
الام/ متوتره؟
فرح/كثيرا
الام/لاتقلقي فقط ضعي ثقتك ف الله
فرح بابتسامه صغيره تعلو ثغرها /ونعم بالله
بعد انتهائها من الافطار ودعت فرح والدتها وتخرج لتلحق بالمواصلات تركب فرح المترو وتبدأ في التذكر ثانية
فرح/ صباح الخير ايها الكسول هيا استيقظ سوف نتاخر ع المحاضره
عمرو/صباح الخير حبيبتي
فرح/ هل من الواجب علي ان اوقظك كل صباح؟!
عمرو/ اكيد بلاشك فهذا واجبك
فرح/ولماذا؟! وهل انا جاريتك؟
عمرو/بل اميرتي كل مافي الامر اني اريد ان استيقظ ع صوتك الملائكي كل صباح
تحمر وجنتا فرح خجلا وتسكت ثم بعد ذلك تقول له ف صوت هاديء رقيق /اذا؟
عمرو ف تعجب/اذا؟!
فرح ف صوت امر يصاحبه حس الدعابه /انهض اذا وارتدي ملابسك والا عاقبتك
عمرو/ وكيف ستعاقبني مولاتي؟
فرح/ امممممممم لن ايقظط مره اخري
عمرو/لا كله الاهذا ارجوكي
فرح/ اذا انهض وارتدي ملابسك ع الفور
عمرو/ سمعا وطاعه مولاتي
يرن هاتف فرح ويخرجها من ذكرياتها وتبتسم حينما ترري الاسم الذي يظهر ع الهاتف
فرح/ الو
عاليه/ اين انتي ايتها الانسه؟
تبتسم فرح عندما تسمع صوت صديقتها المقربه وتجيبها/ انا ف المترو الان
تتأفف عاليه/ماذا؟! الي الان اسرعي يافرح فانا ف انتظارك
فرح/حاضر
عاليه/ حسنا اذا سلام الان
فرح/ سلام
عاليه وفرح صديقتان بل اخوات فانهم يعرفون بعض منذ9 سنوات فانها الوحيده التي تخفف عنها وتستطيع ان تجعلها تبتسم دون مجهودياليتها كانت مثلها فعاليه انسانه جميله بكل المقاييس فلديها عينان جميلتان حالمتان بلون السماء الصافيه وشعر اسود فاحم يختفي تحت الحجاب وجسد جميل مرسوم انسانه لديها حس فكاهي علي ورومانسيه وطيبه تسامح ع اي غلطه لم تكن فرح تريد ان تشبهها ف الشكل فقد كانوا متقاربين ف الشكل الا لون العين فكانت لون عيون فرح خضراء وشعر اسود ايضا يختفي تحت الحجاب وانف دقيق جميل ولكن كانت تريد ان تسامح وتنسي مثل عاليه ولكن كيف عاليه تسامح فلم تعش قصه حب حقيقي الي الان ولكن فرح كيف تنسي الذكري التي مرت بها كيف تستطيع نسيانه فمهما حاولت فقد كان دائما ياتي ف ذكريااتها فهو الذي حول التقرب منها ولم يكن يلفت انظارها ايضا فقد ظل يلاحقها منذ اول لقاء بينهم حتي احبته ايضا فقد كان وسيم يلفت الانظار عينان بنيتان وشعر اسود ناعم وجسم رياضي وكلام معسول يجذب اي فتاه في عمرها فاحبته كما لم تحب احد من قبل حتي اتي اليوم الذي تيت تيت تيت يقف المترو ويخرج فرح من ذكرياتها للمره الثالثه
تتصل بعاليه/اين انتي ؟!لقد وصلت
عاليه/ انا انتظرك خارج المحطه
فرح/اين بالتحدي؟
عاليه/عند بائع الكتب
فرح/ ارحميني منك ومن رواياتك هذه
عاليه/ لا فهذه هواياتي المفضله
فرح/ والقراءه فقط لكاتب واحد ايضا
تنظر عاليه خلفها لتجد فرح وراءها تضحك عاليه وتقول /نعم فهو كاتب مبدع حقا فانا اتابعه ومشتركه في صفحته ع ال facebookايضا حتي اري خر اعماله ولكن الذي يحيرني ان ليس هناك صوره له فانا اريد حقا انا اراه
فرح/حقا انتي لاتحتملي
عاليه/ هذه انا ولن اتغير
فرح/حسنا حسنا سيدتى هل باستطاعتنا الذهاب الان
عاليه/ الاميره تصدر قرارها بالرحيل
تضحك الاثنان ويذهبان الي الفندق الذي به المقابله
عاليه/ هل حقا عليكي اللحاق بهذه الوظيفه؟
فرح/نعم وانتي الاكثر معرفه انني احتاجها الان
تدمع عين عاليه/نعم اعلم ولكن ان قبلتي بهذه الوظيفه فلن اراكي يوميا كما الان
فرح/لاتقلقي سوف اتصل بكي يوميا لاطمئن عليكي
عاليه /ولكني سافتقدك
فرح /وانا ايضا
تحتضن الصديقتان بعضهم البعض وتودع عاليه فرح متمنيه لها الحظ الجيد ولكن بداخلها دعوه ان لاتقبل بهذه الوظيفه حتي لاتسافر وتفتقدها
انتهت

شـــارك بـــرأيــــك
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 5 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة فكرة الالكترونية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.