اخبار عاجلةالمحافظات

لأول مرة الفريق مُهاب مميش يحكم رسالة دكتوراة حول قناة السويس ودورها في السياحة العربية

الإسماعيلية : آيات سمير

شهدت جامعة قناة السويس ، اليوم السبت ، مشاركة الفريق مُهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس رئيس المنطقة العامة الاقتصادية لتنمية محور قناة السويس كمحكما لرسالة دكتوراة بكلية السياحة والفنادق قدمتها الباحثة إيمان عيادة والتي حملت عنوان “دور مشروع قناة السويس الجديدة في تنمية السياحة العربية البينية” (خطة تنموية مقترحة) .

و أكد الفريق مُهاب مميش خلال مناقشته للباحثة على أن العلاقة الوثيقة بين قناه السويس والسياحة فهي شريان الحياه فكل ما يخص الحياه يمر عبرها فهي مصدر للتجارة العالمية وللاقتصاد المصري فقناه السويس أهم قناه في العالم فكان لابد من حفر قناه السويس الجديدة لعدم توقف المرور بها مما يؤثر علي الاقتصاد المصري وحركه التجارة العالمية وشدد علي ضرورة خلق حياه جديده بمنطقه قناه السويس تضم كافه المشاريع السياحية كأنشطة سياحيه و انشاء فنادق وخدمات طبيه وخدمات تعليميه وبعض أنواع الصناعات وذلك لجذب المستمرين للاستثمار داخل بلادنا وفتح فرص الاستثمار وبالتالي توفير فرص عمل للشباب وذلك طبقا لوضع قوانين الاستثمار المدني .

بذلك تكون قناه السويس منطقه جاذبه لجميع المشروعات و وجه مميش سؤاله للباحثة عن أسباب حفر قناة السويس الجديدة و لماذا لم نحفر قناة السويس الجديدة على طول القناة القديمة بالكامل ، و شدد الفريق مُهاب مميش على ضرورة عمل مجتمعات عمرانية في هذه المنطقة و ذلك لإعادة توزيع السكان داخل مصر لأننا نعيش فقط في ٦.٥% فقط من المساحة الإجمالية لمصر و في نهاية مناقشته للباحثة قدم الشكر للقيادة السياسية و على رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على إقامة هذا المشروع العملاق مؤكدا أننا نجنى ثمار أعمال أجدادنا و احفادنا يجنون ثمار اعملانا .

وحرصا من جامعه قناه السويس برئاسة الدكتور ممدوح غراب رئيس جامعه قناه السويس بضرورة دعم المشروعات التنموية الكبرى داخل هذه المنطقة الساخنة منطقه القناه وسيناء لكونها بيت الخبرة الذي يقع علي عاتقه توفير الدراسات التي تدعم هذه المنطقة الاستراتيجية وبإشراف عام الدكتورة ماجده هجرس نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث وبإشراف تنفيذي الدكتورة ناديه ماهر عميد كليه السياحة والفنادق والدكتورة فاتن العليمي وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث وبلجنة تحكيم و مناقشة تضم الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس(محكما) و الدكتورة دلال محمد مصطفى أستاذ بكلية السياحة و الفنادق جامعة الإسكندرية فرع مطروح و الدكتورة نادية ماهر أستاذ بقسم الدراسات السياحية بالكلية (مشرفا و محكما) و الدكتور تامر حمدي عياد المدرس بقسم الدراسات السياحية بالكلية

وقد أكدت الدكتورة نادية ماهر عميد كلية أن أسباب اختيار الدراسة أتت من خلال اقتناع الباحثة التام بأهمية مشروع قناة السويس الجديدة ومدى تأثيره على السياحة العربية البينية الوافدة إلى مصر، وقد تم اختيار منطقة قناة السويس الجديدة كمنطقة تطبيق للدراسة باعتبارها تضم أحد أهم المشروعات القومية التي تخدم الاقتصاد القومي المصري والذى يمكن أن يقدم بعض الحلول والمقترحات لظاهرة تذبذب السياحة العربية البينية الوافدة إلى مصر بما يتماشى مع السياسة العامة للدولة المصرية، حيث تتمتع منطقة قناة السويس بالعديد من المقومات التي تؤهلها لتكون وجهة سياحية متميزة ودائمة، فهي تعتبر حلقة وصل بين قارتي آسيا وإفريقيا تتنوع بها عناصر الجذب السياحي والمقومات البشرية الهائلة، مما جعلها منطقة جذب للاستثمارات العربية والأجنبية ، وإمكانية الاستفادة من هذا المشروع القومي العظيم في رسم صورة عالمية إيجابية لمصر ووضع خطط تنموية تقوم عليها صناعة السياحة ومن ثم تنمية السياحة العربية البينية الوافدة إلى مصر كما فتح مشروع قناة السويس الجديدة افاق استثمارية عربية واجنبية لا مثيل لها بمدن القناة، وانقسمت الاستثمارات الدولية بين عربية واجنبية ،.وقدمت هيئة قناة السويس بعض مزايا الاستثمار في مشروع التنمية بمنطقة إقليم قناة السويس، منها وجود قناة السويس الجديدة يعطى الموقع تصنيفا عالميا متميزا ، كونها أصبحت قادرة على استقبال معظم أنواع السفن في سهولة ويسر ما ينعكس مباشرة على مشروع التنمية الذى يعتمد في جوهره على حركة النقل البحري وثقافة القيمة المضافة ، والصناعات التكميلية ، مما يسهل ويسرع في الوصول الى مصادر الترويج والتوزيع الإقليمية والداخلية والعالمية ، علاوة على التميز اللوجيستى غير المحدود المزايا للموقع، والذى يحقق اكبر الأثر نجاح الاستثمارات العربية بالمنطقة ، مع توفير تشريعات قانونية للاستثمار تحقق الحماية للمستثمرين والحماية للمصالح الوطنية ، مع توفير ارضى المشروع بنظام حق الانتفاع للمستثمرين الأجانب والوطنيين لفترات طويلة ومتجددة ، وذلك لإعطاء المستثمرين إحساسا بالأمن والاستقرار.

وبعد تحديد مشكلة الدراسة والتوصل لأهم نتائجها والتي أكدت على وجود ارتباط وتأثير بين دور مشروع قناة السويس الجديدة و تنمية السياحة العربية البينية .

قامت الباحثة بوضع خطة تنموية مقترحة تشتمل على مجموعة من الاقتراحات العملية والاستراتيجيات التي يمكن إتباعها لتفعيل دور مشروع قناة السويس الجديدة في تنمية السياحة العربية البينية، وذلك وفق مجموعة من الخطوات يتم تنفيذها ومتابعة العمل بها والرقابة عليها بتضافر جهود الوزارات والهيئات المصرية المعنية بالسياحة ،حتى يتم تحقيق الأهداف المحددة التي من أجلها تتم التنمية السياحية في منطقة قناة السويس.

وقد ناقشت الدكتورة دلال محمد مصطفي عميد كليه السياحة والفنادق جامعه الإسكندرية فرع مطروح مشكلة الدراسة مع الباحثة في ظل غياب الخطط التنموية والتي تساهم في تفعيل السياحة العربية البينية مما أدى إلى تقليص دور مشروع قناة السويس الجديدة في تنمية السياحة العربية البينية.
و أشارت الباحثة أن الدراسة تهدف إلى تحقيق ما يلي:

١.إلقاء الضوء على مشروع قناة السويس الجديدة وأهميته للاقتصاد القومي المصري.
٢. تحليل حركة السياحة العربية البينية الوافدة إلى مصر.
٣. توضيح دور مشروع قناة السويس الجديدة في تنمية السياحة العربية البينية.
٤. دراسة العلاقة بين أبعاد تنمية السياحة العربية البينية وبين أبعاد مشروع قناة السويس الجديدة.
٥. وضع خطة تنموية مقترحة لتفعيل دور مشروع قناة السويس الجديدة في تنمية السياحة العربية البينية.
اما عن أهمية الدراسة فأكدت الباحثة ان هذه الدراسة لها أهمية كبيرة لصناعة السياحة ولمشروع قناة السويس الجديدة كمحركين عملاقين للاقتصاد القومي المصري ، حيث يمنحاه دفعة قوية للخروج من مأزق البطء والركود ، ويساهما في التنمية المستدامة للاقتصاد المصري وفقاً لاستراتيجية مصر ٢٠٣٠ وكذلك اتجاه الدولة المصرية نحو تنمية السياحة العربية البينية تفادياً لما عاناه القطاع السياحي من هروب أسواق أجنبية رئيسية خلال السنوات الأخيرة.
و تمثلت فروض الدراسة في:
وجد علاقة ذات دلالة ١.إحصائية بين آراء مسئولي السياحة العربية (مصريين- عرب) حول دور مشروع قناة السويس الجديدة في تنمية السياحة العربية البينية.
٢.يوجد تأثير معنوي بين آراء مسئولي السياحة العربية (مصريين- عرب) حول دور مشروع قناة السويس الجديدة على تنمية السياحة العربية البينية.
٣. يوجد اختلاف جوهري ذا دلالة إحصائية بين آراء مسئولي السياحة العربية (مصريين- عرب) حول أبعاد مشروع قناة السويس الجديدة وأبعاد تنمية السياحة العربية البينية
كما اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي بشقيه المرجعي والميداني وتمثل مجتمع الدراسة من المصريين و العرب و قامت الباحثة بإجراء مقابلات شخصية لقياس الاتجاه العام لا راء عينة الدراسة من المصريين من خبراء الاستثمار و الاقتصاد و الخبراء السياحيين ووزارة السياحة والهيئة العامة للتنمية السياحية والهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة وكذلك الخبراء الاستشاريين والعاملين بالسياحة العربية، وذلك من خمس دول عربية وهى :”السعودية ، والأردن ، ولبنان ، وعمان ، والإمارات” ، كما تم استخدام البرنامج الإحصائي SPSS, Ver. 22)) لتحليل بيانات الدراسة.
و أوضحت العينة أن مشروع قناة السويس هو المتغير المستقل الذي يؤثر في المتغير التابع، ويشتمل على ثلاثة أبعاد رئيسية، وهي (الدعم الاقتصادي، الدعم الاجتماعي، الدعم السياحي)، وأن تنمية السياحة العربية البينية هي المتغير التابع الذي يتأثر بالمتغير المستقل وتشتمل على ثلاثة أبعاد رئيسية، وهي (التنمية الاقتصادية، التنمية الاجتماعية، التنمية السياحية).
وقد توصلت الدراسة للنتائج التالي :-
– وجود ارتباط معنوي إيجابي عند مستوى دلالة إحصائية (0.01) بين أبعاد مشروع قناة السويس الجديدة وأبعاد تنمية السياحة العربية البينية لدى عينة المصريين والعرب .
– وجود تأثير معنوي لـ (الدعم المادي، الدعم الثقافي، الدعم الجغرافي، الدعم السياسي) على التنمية الاقتصادية في منطقة قناة السويس الجديدة، في حين لا يوجد تأثير لـ (الدعم الإداري، الدعم التشريعي، الدعم التنظيمي، الدعم الاستثماري، الدعم الأمني) على التنمية الاقتصادية في منطقة قناة السويس الجديدة.
– وجود فروق معنوية عند مستوى دلالة إحصائية (0.01) بين آراء المصريين والعرب في الدرجة الكلية للاستبيان لصالح العرب.
وقد اوصت الدراسة بمجموعة من أهم توصيات الموجهة لبعض الهيئات والوزارات بالدولة وهى :
١.ضرورة وضوح الأماكن القابلة للتنمية السياحية بمنطقة قناة السويس.
٢.توفير حوافز استثمارية وتفعيل خدمة الشباك الواحد ، ووضع آلية لمنح التراخيص والأراضي لأصحاب رؤوس الأموال العربية لجذب الاستثمار السياحي العربي.
٣. خلق أنماط سياحية جديدة مثل سياحة الإجازات ، وسياحة المؤتمرات ، والسياحة الثقافية ، وسياحة السفاري ، وسياحة اليخوت خاصة بعد افتتاح قناة السويس الجديدة.
الخطوات الرئيسية المتبعة في الخطة التنموية المقترحة لتفعيل دور مشروع قناة السويس
الجديدة في تنمية السياحة العربية البينية إلى مصر .

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock