الرياضة

تقرير بالصور : فرنسا بين الماضي و الحاضر .. و الأعين التي تشتاق للكأس الثاني

كتبت : بسنت علاء

 

ظهر المنتخب الفرنسي لأول مرة في المحفل العالمي ، خلال النسخة الأولى منه عام 1930 ، والتي شارك فيها جميع المنتخبات التي تنتسب إلى الإتحاد الأوروبي لكرة القدم ، دون لعب تصفيات مؤهلة.

فخاض المنتخب الفرنسي أول مباراة له أمام منتخب المكسيك و التي إنتهت بفوز كبير للديوك بنتيجة (4/1) ، فدخل الفرنسي “لوسيان لوران”، التاريخ عقب تسجيله الهدف الأول في مونديال الأوروجواي 1930 في الدقيقة 19 من الشوط الأول.

فحصل الديوك على الترتيب الثالث في المجموعة الأولى بقيادة المدرب الفرنسي كوادرون راؤول ، عقب هزيمته في لقاءين بنتيجة هدف دون رد أمام منتخبي الأرجنتين و تشيلي.

فدخل المدير الفني للمنتخب مواجهات المونديال بالتشكيل التالي:

حراسة المرمى : أليكس تيبوت

خط الدفاع : مارسيل لانجيلير ، إرنيست ليبيراتي ، أندري ماشينوت

خط الوسط : إيتيان ماتلر ، مارسيل بينيل ، أليكس فيلابلاني ، لوسيان لوران

خط الهجوم : مارسيل كابيلي ، أوجوستين شانتريل ، إدموند ديلفور

و أصبح منتخب الأوروجواي أول بطل لكأس العالم ، عقب فوزه على الأرجنتين بنتيجة (4/2) في الدور النهائي.

*مونديال إيطاليا 1934 :

 

رغب 32 منتخباً في الإلتحاق بالنسخة الثانية ، نظراً لنجاح النسخة الأولى من البطولة ، و إشتركت فرنسا في هذا المحفل العالمي الذي أقيم على الأراضي الإيطالية سنة1934 .

و إفتتحت البطولة أولى مبارياتها بالدور ال16 ، بمواجهة الديوك الفرنسية و النمسا، و أصبح المنتخب الفرنسي أول منتخب يودع البطولة عقب هزيمته بثلاثية مقابل هدفين .

و كانت تشكيل المنتخب الأزرق كالتالي بقيادة الإنجليزي كيمبتون جورج:

– حراسة مرمى : أليكس تيبوت

– خط الدفاع : فريتز كيلير ، نويل ليتاير ، جاكويز مايرييز إيتيان ماتلر

– خط الوسط : جين نيكولاس ، روجار ريو ، جوسيف الكازار

– خط الهجوم : إدموند ديلفور ، ألفريد إستون ، جيورجيس فيرييست

و توجت إيطاليا ببطل العالم في النسخة الثانية ، أمام منتخب التشيكوسلوفاكي ، عقب فوزها بنتيجة (2/1) .

*مونديال فرنسا 1938:

في عام 1936 إنعقد مؤتمراً في برلين ، و تكون أعضاؤه الأكثر من قارة أوروبا ، لتحديد الدولة المستضيفة للنسخة الثالثة من كأس العالم ، و قرر جول ريمي رئيس (الفيفا) الإتحاد الدولي لكرة القدم آنذاك ، إسناد تنظيم المونديال لدولة فرنسا ، لتكون آخر دولة تحتضن العُرس العالمي قبل إشعال الحرب العالمية الثانية .

و أكدوا أن يتأهل تلقائياً كل من منتخب إيطاليا كحامل لقب نسخة 1934 ، و تأهل منتخب الديوك كمنظم للبطولة .

و شهدت التصفيات تأهل 16 منتخباً : كان من دول أوروبا (إيطاليا ، السويد ، المانيا ، المجر ، النرويج ، بلجيكا ، بولندا ، تشيكوسلوفاكيا ، رومانيا ، سويسرا ، فرنسا ، هولندا ، هنغاريا) ، و من أمريكا الشمالية و الوسطى (دولة كوبا) ، و من أمريكا الجنوبية (البرازيل) ، و من آسيا (الهند الشرقية الهولندية).

و تم الإبقاء على نظام خروج المغلوب من الجولة الأولى ، و إذا ذهب اللقاء إلى التعادل و لم يفز أحد يتم إعادة المباراة مرة آخرى .

خاض منتخب الديوك بقيادة الفرنسي باريو جاستون ، لقاء بلجيكا و نجح في ضربها بنتيجة (3/1) ، و خرج صاحب الأرض الفرنسي من البطولة ، عقب هزيمته من حامل اللقب الإيطالي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد .

و دخل المنتخب مواجهاته بالتشكيل التالي:

 

حراسة المرمى لورينت دي لورتو

خط الدفاع : راؤول دياني ، أوسكار هيسيرير ، إيتيان ماتلر ، جيان نيكولاس

خط الوسط : إيميل فينانتي ، جوستاف جوردان ، ألفريد إستون

خط الهجوم : جيان باستين ، هيكتور كازانافا ، إدموند ديلفور

و حافظ الأزوري على لقبه ، بتتويجه للمرة الثانية على التوالي بلقب بطل العالم ، على حساب منتخب هنغاريا بنتيجة (4/2) .

*مونديال سويسرا 1954:

– غاب الفرنسيين عن 6 نسخ من إثارة نهائيات المونديال ، في أعوام (1950-1962-1970-1974-1990-1994) ، و توقف كأس العالم من عام 1938 إلى عام 1950 ، بسبب الحرب العالمية الثانية.

و عاد الديوك مرة آخرى في النسخة الخامسة عام 1954 التي أقيمت على الأراضي السويسرية ، فشارك بالتصفيات 45 منتخباً ، و تأهل 16 تم تقسيمهم على 4 مجموعات كالتالي :

– المجموعة الأولى : المكسيك ، البرازيل ، فرنسا ، يوغوسلافيا

– المجموعة الثانية : المانيا الغربية ، كوريا الجنوبية ، هنغاريا ، تركيا

– المجموعة الثالثة : النمسا ، أوروجواي ، أسكتلندا ، تشيكوسلوفاكيا

– المجموعة الرابعة : سويسرا ، إنجلترا ، بلجيكا ، إيطاليا

و كان آنذاك ، يخوض المنتخب مواجهتين فقط ، الفائز يحصل على نقطتين و المتعادل يحصل على نقطة ، فخاض المنتخب الفرنسي أول لقاء أمام منتخب يوغوسلافيا ، و إنهزم الديوك في أولى معاركه بهدف نظيف ، و في المباراة الثانية إنتصر على نظيره المكسيكي بنتيجة (3/2) .

و خاض المنتخب الأزرق بقيادة الفرنسي “بيباروت بيري” مباريات نهائيات المونديال بالتشكيل التالي:

حراسة المرمى : فرانكويز ريميتير

خط الدفاع : لازاري جيانيسي ، رايموند كايلبيل ، روبيرت جونكويت ، جان جاك مارسيل

خط الوسط : أرماند بينفيرني ، ريني ديريودر ، ليون جلوفاكي

خط الهجوم : رايمون كوبا ، أندري سترابي ، جيان فينسينت

و توج الماكينات الألمانية باللقب عقب تخطيها هنغاريا ، بنتيجة (3/2) .

*مونديال السويد 1958:

قرر الإتحاد الدولي لكرة القدم بإجراء النسخة السادسة من المونديال ، على أرض دولة السويد ، فشارك في التصفيات 53 منتخباً ، تأهل 16 منتخباً و تم تقسمهم على 4 مجموعات على النحو التالي:

– المجموعة الأولى : الأرجنتين ، تشيكوسلوفاكيا ، إيرلندا الشمالية ، المانيا الغربية

– المجموعة الثانية : البراغواي ، يوغوسلافيا ، إسكتلندا ، فرنسا

– المجموعة الثالثة : المكسيك ، السويد ، ويلز ، هنغاريا

– المجموعة الرابعة : البرازيل الإتحاد السوفيتي ، النمسا ، إنجلترا

شهدت هذه النسخة وصول الديوك للنصف النهائي بقيادة المدير الفني باتياوكس ألبيرت ، فكان الجمهور الفرنسي متأملاً ، بتتويج المنتخب الفرنسي بالبطولة ، فسجل الأزرق خلال مشواره 23 هدفاً و إستقبل 15 هدفاً.

فواجه الديوك منتخب براجواي في أول مباراة له بالدور الثمن النهائي ، و فاز بنتيجة ثقيلة على نظيره (7/3) ، و حقق منتخب يوغوسلافيا فوزه على الديوك بنتيجة (3/2) ، و إنتصر لاعبي فرنسا على إسكتلندا بنتيجة (2/1) .

و تأهل الأزرق إلى دور الربع النهائي ، ليلتقي بغريمه أيرلندا الشمالية ، لتسقط أمام الديوك برباعية نظيفة.

و يصطدم منتخب فرنسا بمنتخب السامبا في دور النصف النهائي ، و تأخذ صفعة خماسية من غريمه البرازيلي ، لينتهي دور الفرنسيين بنتيجة (5/2) ، و يلتقي بمنتخب ألمانيا الغربية لتحديد المركز الثالث و الرابع ، و فاز الديوك بنتيجة ثقيلة (6/3) .

و توج منتخب البرازيل بالبطولة بنتيجة كبيرة على مستضيف المونديال السويد (5/2) .

*مونديال إنجلترا 1966:

لم يحضر منتخب فرنسا في مونديال تشيلي 1962 ، و في النسخة الثامنة حضر الديوك لكن نسبة حضوره لم تكن قوية مثل النسخة السادسة ، فخرج المنتخب الفرنسي بعد تعادله مع المكسيك (1/1) ، و هزيمته من أوروجواي و إنجلترا بنتيجة (2/1) و (2/0) .

و توج صاحب الأرض المنتخب الإنجليزي بالبطولة في الوقت الإضافي ، عقب فوزه على منتخب ألمانيا الغربية بنتيجة (4/2) .

*مونديال الأرجنتين 1978:

غاب الديوك عن نهائيات كأس العالم في نسختيه التاسعة و العاشرة في دولتي المكسيك عام 1970 و المانيا عام1974.

و عاد من جديد لخوض ثلاث مباريات بقيادة المدير الفني الفرنسي “هيدالجو ميشيل” ، إنهزموا في أول لقاءين أمام منتخبي إيطاليا و الأرجنتين بنتيجة(2/1) ، و فاز على المجر بنتيجة (3/1).

و توج منتخب التانجو باللقب ، بالفوز في الوقت الإضافي من المباراة بنتيجة (3/1) على المنتخب الهولندي.

*مونديال إسبانيا 1982:

وقع المنتخب الفرنسي في المجموعة الرابعة مع (إنجلترا ، الكويت ، تشيكوسلوفاكيا) ، و خاض الديوك مواجهات النهائيات بدافع قوي ، وصلوا به إلى النصف النهائي بقيادة المدير الفني هيدالجو ميشيل.

إستقبل الديوك في دور المجموعات 5 أهداف ، و سجلوا 6 أهداف ،حيث فاز في لقاء أمام الكويت بنتيجة(4/1) ، و تعادل أمام تشيكوسلوفاكيا (1/1) ، و إنهزم من المنتخب الإنجليزي بنتيجة (4/1) .

و في الدور الثاني إلتقى بالمنتخب النمساوي و تفوق عليه بهدف نظيف ، و حطم الديوك نظيره أيرلندا الشمالية بنتيجة (4/1) .

و جمع النصف النهائي بينه و بين المنتخب الألماني الذي إنتهى بالتعادل (3/3) ، و ذهب اللقاء إلى شوط ثالث و رابع و ظلت النتيجة بالتعادل ، و حسمت المباراة بفوز ألمانيا الغربية أمام منتخب فرنسا بتنفيذ 5 ركلات ترجيح مقابل 4 ، و أنهى لاعبي الديوك مسيرتهم في المرمز الرابع ، عقب خسارتهم أمام بولندا بثلاثة أهداف مقابل هدفين ، في مباراة تحديد المركز الثالث و الرابع.

و توج المنتخب الإيطالي بالبطولة للمرة الثالثة في تاريخه ، عقب فوزه على غريمه الألماني الغربي بنتيجة (3/1) .

– مونديال فرنسا 1998 :

غاب الديوك عن نهائيات كأس العالم في ثلاثة نسخ متتالية ، في أعوام (1986 بالمكسيك ، 1990 بإيطاليا ، 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية ).

وفي النسخة السادسة عشر تلقى المنتخب إعفاء من خوض التصفيات ، و عاد من جديد و بقوة ، ليحضر معه المفاجآت لجمهوره ، بقيادة المدير الفني إيمي جاكيه الذي أحدث طفرة رائعة مع الجيل الذهبي .

فجمعت المجموعة الثالثة بين البلد المستضيفة و (الدنمارك ، جنوب أفريقيا ، السعودية)، ليتربع الديوك على رأس المجموعة منفرداً بتسع نقاط .

فسجل لاعبوا فرنسا 10 أهداف و إستقبلوا هدفاً وحيداً ، فأنهار منتخبي جنوب إفريقيا و السعودية عقب هزيمتهم بنتيجة (3/0) و (4/0 من الفرنسيين ، و تلقى الدنمارك هدفين مقابل تسجيلهم هدف ، و ذلك في إطار دور المجموعات .

و يتأهل العنيد الفرنسي للدور ال16 و يحصل على بطاقة العبور للدور الربع النهائي ، على حساب البراجواي ، بهدف نظيف سُجل عن طريق لوران بلان بالدقيقة 114 من الشوط الرابع .

و تسقط إيطاليا صاحبة الثلاث القاب أمام الديك الفرنسي في الربع النهائي ، و الذي إنتهى بركلات الترجيح بنتيجة (4/3) ، عقب إنتهاء وقت المباراة الأصلي بنتيجة سلبية.

و تذهب فرنسا إلى دور القبل النهائي لتلتقي بكرواتيا ، و تنتهي بفوز المنتخب الفرنسي بهدفين مقابل هدف.

و واصل المنتخب الفرنسي حضوره المتميز بإنتصاراته و قهره لجميع المنتخبات ، بحثاً عن تتويجاً داخل أراضيه الفرنسية ، فواجه في نهائي المونديال منتخب السامبا ، لكي لا يرحمه .

فأفتتح أهداف المباراة ، النجم الفرنسي زين الدين زيدان ، عقب إحرازه هدفين رائعين في الدقيقة 27 و الدقيقة الأولى من الوقت البدل الضائع ، و في الشوط الثاني حاول منتخب البرازيل في تعديل النتيجة ، لكن جاء إيمانويل بوتي ليقتل السامبا ، بتسجيل هدف ثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت البدل الضائع .

*مونديال كوريا و اليابان 2002:

حامل اللقب لم يصمد كثيراً ، وودع البطولة بسرعة الصاروخ ، بنتائج و أداء مخيبة لمحبي الديوك ، فإنهزم في لقاءين أمام السنغال (1/صفر) و أمام الدنمارك (2/صفر) ، و عن لقاء أوروجواي فتعادلوا بدون أهداف.

– توجت البرازيل بلقبها الخامس ، على حساب المانيا الغربية بنتيجة (2/صفر) .

*مونديال ألمانيا 2006 :

تولى قيادة منتخب فرنسا المدير الفني “ريمون دومنيك” ، خليفاً ل”ريمير روجير” ، و عادت الأمجاد و الحياة مرة آخرى للديوك ، ففي النسخة الثامنة عشر ، تأهل المنتخب الفرنسي إلى دور النهائي برفقة إيطاليا .

و إنتهت المباراة المثيرة ، بالتعادل (1/1) ، فسجل زيدان الهدف الأول مبكراً في الدقيقة 7 ، عقب إحتساب ركلة جزاء ، و عادت إيطاليا بتسجيل هدفاً بتوقيع ماركو ماتيرازي في الدقيقة 19 ، و ظل التعادل مسيطراً على الأجواء ، و حسم بطل مونديال 2006 ، بركلات الترجيح ، فسجل الديوك ثلاثة ركلات مقابل تنفيذ ممتاز من إيطاليا بإحرازها 5 أهداف ، و رفع الإيطاليين الكأس عالياً للمرة الرابعة في تاريخهم .

*مونديال جنوب أفريقيا 2010:

بسرعة الصاروخ ، فرنسا تنهي دورها في المونديال ، عقب هزيمتين من المكسيك (2/0) و جنوب أفريقيا (2/1) ، و تعادل أمام الأوروجواي .

و توجت إسبانيا بلقب بطل العالم ، عقب الفوز على منتخب هولندا ، بهدف قاتل أحرزه صانع الألعاب “أندريس إنيستا” في الدقيقة 116 ، لتحقق لقبها العالمي الأول ، و تصبح أول الدول الأوروبية التي تتوج خارج القارة العجوز.

*مونديال البرازيل 2014 :

تصدر المنتخب الفرنسي المجموعة الخامسة برصيد 7 نقاط ، بعد تحقيق فوز كبير أمام هندوراس بنتيجة (3/0) و تحطيم سويسرا بنتيجة (5/2) ، و تعادل مع الإكوادور سلبياً ، ليتلقي بمنتخب نيجيريا و يهزمه بهدفين نظيفين بالدور الثمن النهائي ، ليصطدم بآمال الألمان في الدور الثمانية ، و ينتهي دور الديوك في المونديال بهدف نظيف للماكينات .

و توج الألمان بالبطولة ، بتسجيل هدف قاتل بأقدام “ماريو جوتزي” قبل صافرة النهاية بسبع دقائق من الشوط الإضافي ، أمام منتخب الأرجنتين .

*مونديال روسيا 2018:

بقيادة ديدييه ديشامب المدير الفني للديوك ، تستعيد فرنسا أمجادها من جديد و تنتظر الأعين الفرنسية رفع الكأس للمرة الثانية التي إشتاقت إليه ، لتعاقب العالم و تسيطر على توقعات الكثيرين ، بأن النسخة 21 ستكون في أحضان ديشامب.

بدأ المنتخب هذه البطولة، في دور المجموعات ، بفوز صعب و بأداء غير المعتاد لنجومي المنتخب الأزرق ، فأسقط أستراليا و بيرو بنتيجة (2/1) و (1/0) ، و تعادل مع الدنمارك سلبياً .

و في الدور السادس عشر ، حرم التانجو من مواصلة حلمهم بالتتويج ، بأداء رائع للديوك و صلابة دفاعه ، فأنتهت المباراة بنتيجة(4/3) .

و في مباراة الربع النهائي ، ذهب الديوك لفريسته الأوروجواي حتى يضع نصيبها مثل نصيب جاره بأمريكا الجنوبية ، و اسقط أوروجواي بهدفين نظيفين .

و حصل منتخب فرنسا على بطاقة العبور لنهائي العُرس العالمي ، برأسية رائعة من “صامويل أومتيتي” في الدقيقة 51 ، على حساب الشياطين الحمر المنتخب البلجيكي .

و ينتظر جميع متابعي الساحرة المستديرة ، لقاء النهائي الذي يجمع بين منتخب فرنسا و منتخب كرواتيا ، في الخامسة مساء يوم الأحد المقبل بتوقيت القاهرة ، و في السادسة بتوقيت المملكة العربية السعودية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock