مصر الكنانة

الفتح الإسلامي لمصر (3)

كتب: عصام متولي (جريدة فكره):
موت هرقل وسقوط حصن بابليون 641م:
في شهر مارس من هذا العام وصل نبأ موت هرقل إمبراطور الروم إلى المسلمين المحيطين بحصن بابليون، فارتفعت من صفوف الجيش أصوات التكبير والتهليل، فلما علم المحاصرون من وراء الحصن بموت هرقل فت ذلك في عضدهم، وكسر شوكتهم، فخارت قواهم، وكسر عزمهم في الوقت الذي ارتفعت فيه همم المسلمين حتى أن الزبير بن العوام (رضي الله عنه) تسور جدار الحصن من زاويته الجنوبية الشرقية شاهراً سيفه ومكبراً ، ورددت من وراءه جموع المسلمين المحتشدين أسفل الحصن.
فتصور من وراء الحصن أن المسلمين قد اقتحموه بالفعل، فأرسلوا إلى عمرو بن العاص يفاوضونه في التسليم على ما سبق الاتفاق عليه، فأجابهم إلى ما طلبوا، وفي يوم الاثنين 19 أبريل سنة 641 في عيد الفصح غادر البيزنطيون الحصن، وفتح الله على المسلمين هذا الحصن الحصين الذي لولا توفيق الله لما دخلوه أبداً لصعوبته وقلة عدد وعتاد المسلمين في هذا الوقت.
هنا نتوقف على وعد بأن نكمل ما بدأناه ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق