الوطن العربي

عبد الفتاح مورو:الدولة الوطنية المطلب الاهم

قال عبد الفتاح مورو، النائب الأول لرئيس لمجلس النواب التونسي، ونائب رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، اليوم السبت، إن “الدولة الوطنية” في صميم اهتمامات حزبه.

جاءت تصريحات مورو، في كلمة له خلال مشاركته في احتفالات نظمها حزب النهضة، اليوم، بمناسبة الذكرى الستين لاستقلال البلاد، بشارع الحبيب بورقيبة، وسط العاصمة تونس، وذلك تحت شعار “الاستقلال أمانة، والإرهاب خيانة” وبحضور أنصار الحزب.

وأضاف مورو، في كلمته قائلًا “الدولة الوطنية القائمة على مؤسسات وكيان، هي في صميم اهتمامنا، ولن نتنازل عنها، وسنكون في خدمة هذا الوطن والدولة الوطنية، حتى ولو أدى ذلك الى غيابنا عن الساحة السياسية”.

واستطرد “نحن نعتبر أن واقعة الاستقلال، بمثابة حدث وطني، ولا احتفال بالاستقلال، إلا إذا أدركنا أن الوطن هو محل اهتمامنا ”. 

وأوضح أن “تحقيق الاستقلال، وتحويله إلى واقع، يهدده التشرذم السياسي، وإنه في ساعات الشدة، يجب أن نبتعد عن الاختلاف، لأن التنافر والاختلاف هو الذي يشجع الإرهابيين، على أن يطعنوا في كياننا ووجودنا” .

وإلى ذلك قال القيادي في حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، على هامش الاحتفالات إن “الدولة الحديثة والمكاسب التي أتت بها لم تضيع” . 

وتابع قائلًا “الإرهاب، تجرأ وتوهم أنه قادر على تهديد استقلال تونس، ويحتل ترابها، ونحن بينّا أن استقلالنا ومكاسبنا لا تراجع عنها” . 

وذكر الهاروني، “ندعو كل القوى التونسية، لا تجعلونا نخرج إلى معارك هامشية، دعونا نحقق أهداف الاستقلال، ونرفع التحديات عن تونس، هذا هو جوهر الموضوع، والباقي هوامش” . 

وتحتفل تونس في 20 مارس/ آذار من كل عامٍ، بالذكرى الستين لاستقلالها عن الاستعمار الفرنسي، والذي استمر لخمسة وسبعين عاماً.

ويأتي احفتال هذا العام، على وَقْع حادث إرهابي، تم قبل أقل من أسبوعين، استهدف ثكنات عسكرية وأمنية في مدينة “بنقردان” الحدودية مع ليبيا، من قبل مسلحين، أسفرت عن مقتل 49 مسلحاً و12 من القوات الحكومية، و7 مدنيين.

المصدر:وكالة أنباء الأناضول

الوسوم

بسام الراوي

بسام أحمد الراوي من مواليد طالب بآداب إعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.