الرياضة

العنصرية تتطيح بمدرب سلوفينيى

تابع/محمد العزب

قال ميلان مانداريتش رئيس أولمبيا ليوبليانا السيلوفينى إن النادي انفصل عن مدربه ماركو نيكوليتش اليوم الاثنين بالتراضي بين الطرفين، وذلك بعد إيقافه 7 مباريات بسبب إهانة عنصرية وجهها لأحد لاعبيهضمن منافسات الدورى .

وقرر مانداريتش في البداية بقاء نيكوليتش في منصبه، بعدما وصف المدرب الصربي البالغ عمره 36 عاما المهاجم بليسينج اليكي “بالأسود الغبي” خلال تعادل أولمبيا بملعبه 1-1 أمام زافرتش في العاشر من الشهر الجاري.

وتمسك مانداريتش بقراره لحين صدور عقوبة من الاتحاد السلوفيني للعبة.

وقال مانداريتش المالك السابق لليستر سيتي وبورتسموث الانجليزيين خلال مؤتمر صحفي “لم يكن قرارا سهلا لكن بصفتي رئيس النادي لم يكن أمامي أي خيار اخر.”

وأضاف “نيكوليتش مدرب جيد لكنه ارتكب تصرفاً لا يمكن التهاون معه وهو العنصرية، ونادي أولمبيا الذي أترأسه بسبب إمكاناته الهائلة يتمسك بالسلوك الاحترافي.”

ووجه نيكوليتش الإهانة للاعب بسبب المبالغة في الاحتفال بهدف التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع ما أهدر على الفريق فرصة الفوز في الوقت المتبقي.

واعتذر المدرب للاعب بعد المباراة ليتراجع الرئيس عن إقالته ويمنحه فرصة ثانية خاصة وأنه من “المدربين الموهوبين”.

لكن مانداريتش عدل عن قراره بعد عقوبة الاتحاد السلوفيني والتي تعني ايقاف نيكوليتش حتى نهاية الموسم.

ويتصدر أولمبيا دوري الدرجة الأولى المؤلف من عشرة فرق برصيد 62 نقطة بفارق نقطتين عن حامل لقب الموسم الماضى ماريبور، وتتبقى 6 جولات على نهاية المسابقة.

محمد العزب
جريدة فكرة الألكترونية
الوسوم

محمد العزب

محرر صحفى بالقسم الرياضى لجريدة فكرة للتواصل مع الكاتب : M.azab@fekra.media

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock