المحافظات

دار الكتب بطنطا تناقش أخلاقيات مهنة التدريس

كتب: وليد شفيق
مشاركة من الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الشاعر أشرف عامر، فى تنمية المجتمع ونشر الوعى الثقافى، عقدت دار الكتب بطنطا التابعة لثقافة الغربية بإقليم غرب ووسط الدلتا الثقافى برئاسة أحمد درويش، ندوة ثقافية تحت عنوان ” أخلاقيات مهنة التدريس بين الواقع والمنشود ” بقاعة الشريف، أدارت الندوة نيفين زايد مدير الدار، ألقاها الدكتور عبد الرحمن أمين أستاذ المناهج وطرق التدريس بكلية التربية جامعة طنطا، الدكتور آمان قحيف المتخصص في الفكر العربي الإسلامي المعاصر .
أكدت زايد فى كلمتها أن مهنة التدريس من أقدم وأعظم المهن فالمعلم هو الشخص القادر على تنشئة أجيال واعدة مثقفة مدركة لما لها من حقوق وما عليها من واجبات.
ومن جانبه تحدث أمين عن تعريف الأخلاق عامة ومدى قيمة أن يكون للمجتمع أخلاقه وقيمه التي تنعكس على مدى تحضره وتقدمه ، مضيفاً أن المعلم صاحب رسالة كبيرة كونه هو عصب العملية التعليمية وهو حجر الأساس في إقامة مجتمع راقي ومستنير.
وأضاف ” قحيف ” أن هناك واجبات من المعلم تجاه طلابه عليه الإلتزام بها و حسن أدائها وأن يكون ضميره هو الرقيب الأول والأخير عليه ، مشدداً على دور الدولة في النهوض بالعملية التعليمية من حيث اختيار المعلم المؤهل نفسياً وأكاديمياً والإهتمام بتنقيح ومراجعة المناهج الدراسية.
كما استكمال الفرع احتفاله باليوم العالمى للمرأة الريفية، حيث نظمت مكتبة سمنود محاضرة ثقافية بعنوان ” المرأة الريفية ودورها فى المجتمع ” القاتها ولاء شنشن أخصائى ثقافى بالمكتبة وذلك بمدرسة ميت عساس الثانوية .
تحدثت شنشن عن المرأة الريفية والضغوط التى تتعرض لها تؤثر على المجتمع بأكمله فضلا عن تأثيرها السلبى على المرأة ذاتها لان المرأة تكمل الرجل وهى نصفه الثانى المسؤول عن أشياء كثيرة مهمه فى هذه الحياة ، وأوضحت أهم المشكلات التى توجهها المرأة الريفية كالحرمان من الميراث أو اختيار الزوج .
ومن جانبها وجهت هبة السايس مدير المكتبة الشكر لإدارة المدرسة لحسن تعاونهم مع إدارة المكتبة على نشر الوعى الثقافى بين الطلبه وتوضيح دور المرأة فى المجتمع .

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock