مقالات

الحوت الأزرق اكذوبة هذا العصر

بقلم نور الجنة درويش

انتشرت فى الأاونه الاخيره لعبة تسمى الحوت الأزرق تحتوى على طلاسم واوامر مخيفه فى بداية اللعبه ولأن معظم الشباب والأطفال بيحبوا المغامره ومشاهدة أفلام الرعب لما فيها من اثاره ومغامره كذلك فى هذه اللعبه التى اصفها على الصعيد الشخصى لى انها لعبة الشيطان لكثرة مابها من غموض واسرار ولأن الفضول دائما يسيطر على البعض فنزداد تشوق لمعرفة ابعاد هذه اللعبه الغامضه فتجد نفسك مستمر فيها وتنفذ الاحكام والشروط التى تقع عليك بحذافيرها 
وكأنك على موعد للتحالف مع الشيطان ضد نفسك 
من اساسيات هذه اللعبه ايذاء نفسك اولا ويليه ايذاء من حولك لدرجة الموت مثال انك تاخد موبيل شخص غالى عليك وتكسره قدامه وتصوره او انك تسبب فى جرح حد قريب منك الأهم انك تصور كل شىء بيحصل معاك لحظه بلحظه واذا فكر اللاعب ان يتراجع عن تنفيذ امر معين تصله رساله تهديديه بنشر صور خاصه له او محادثه خاصه او تهديد من نوع اخر على حسب سن اللأعب وطبعا اللعبه مسجل بها كل البيانات وجميع التعاملات بالكاميرا
فلا يجد الضحيه امامه حل غير تنفيذ كل الأومر دون اى نقاش او جدال وهنا تتحول ابعاد اللعبه الى بيت الرعب لما يرسخ فى الذهن من مخاوف وافكار شيطانيه لأن بداية هذه اللعبه دم واخرها ايضا دم الضحيه كل مااقصده ان هذه اللعبه شكلت خطر كبير على حياة اولادنا هذه الايام ولا يوجد وعى كافى لدى البعض عن خطورة هذه الكارثه بكل اسف اقول كثرة التكنولوجيا حولنا تحولت لقنبله موقوته فى كل بيت 
وغياب الروح الأسريه والحديث مع اولادنا فى امور الدين والحلال والحرام تسبب فى ضياع البعض
وبعد ان ازيلت اللعبه الاصليه من على مواقع النت
اتمنى ان نبحث مرات ومرات عن الحوت الأزرق داخل نفوس البشر وداخل عقول الشباب الذين اصابهم الأحباط من كثرة ضغوط الحياه لازم يكون فى حل القرب من الله اساس واضافه الى ذلك زياده الوعى لدى الشباب والاطفال ونشر الطاقه الإيجابيه داخلهم صدقونى ربنا معانا بس احنا لازم نبقى معاه

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock