منوعات

اليوم “٦٦ عامآ” لإحدى شخصيات العالم نشاطآ في مجالات حياتهم

 

كتبت : آلآء أبو رواش

ولد “ستيفن فريدريك سيغال” ١٠ إبريل ١٩٥٢م بمدينة “أوسين” ولاية “تكساس” ، وهو أمريكي الجنسية عاش في “كاليفورنيا” فترة الطفولة حتى أصبح عمره 5 سنوات ، وكان خلال هذه الفترة يمارس رياضة الكاراتيه ؛ ثم من بعد ذلك أنتقل مع والده الذي كان يعمل عملاً حراً إلى “اليابان” ، وهناك تعلم فن الأيكيدو وحصل فيه على حزام أسود “٧ دان شيهان” ، ثم أصبح مدرباً لهذه الرياضة ؛ و حاز على لقب بطل العالم للأيكيدو لسبع سنوات متتالية.

 

وكان سيغال نائب مدير شرطة إحطياطي ، تزوج ثلاث و أستقر مع زوجته الرابعة “إردينيتويا” من ٢٠٠٩ حتى الآن.

 

ينتمي “Steven Seagal” إلى جيل أبطال أفلام الحركة أمثال : سيلفستر ستالون ، تشاك نوريس ، آرنولد شوارزنيجر ، دولف لندجرين ، جين كلود فان دام ، بروس ويليس ؛ الذين اشتهروا في كثير من أفلام هوليوود خلال فترة الثمانينات ونهاية التسعينات.

والجدير بالذكر أنه أيضآ إلى جانب مجال التمثيل كان كاتبآ سيناريو ومنتجآ كبير لكثير من الأفلام الشهيرة ، 

حيث ظهر في 54 فيلم أنتج منهم 40 ومارس هوايته الموسيقية في 16 فيلماً منهم أيضآ كذلك مارس كتابة السيناريو 13 مرّة.

كان بطلآ من أول فيلم له وبطلآ حتى اليوم لكن الفارق أن ستيفن سيغال وُلد نجماً ناجحاً سنة 1988 عندما انطلق في «فوق القانون» Above the Law ولم يعد اليوم كذلك وهو يطلق فيلمه الجديد «مرتزق : غفران» الذي عرض قبل أسابيع تجارياً في الكويت وفي اليابان وفي بعض الصالات الأميركية عرضاً محدوداً. باقي العواصم والأسواق تنتظره على اسطوانات الـ DVD : هذا الوسيط الذي لا يزال سيغال يتربّـع على عرشه كبطل أفلام أكشن تستخدم رياضات القتال البدنية حسب المهارات والفنون الشرقية.

أسلوب سيغال في التمثيل يعتمد أيضاً على فن الظهور. غالباً بأناقة إيطالية  وسابقاً بشعر معقود كذنب حصان وفي معظم الأحيان بقميص وسروال أسودين. تمثيله ذاته هاديء النبرة. طبعاً ليس أهلاً للجوائز النقدية أو للأوسكارات، لكنه سابقاً ما كان حضوره يثير الإعجاب لذاته.

 

من بدايته سنة 1988 وحتى العام 2001 كان ذا إسم كبير على الشاشة بين كل ممثلي أفلام الأكشن ، لكن ما بعد ذلك، وعلى الرغم من جهوده وجهود شركات هوليوود المختلفة ، بدأ الإنحسار يصيبه كما سبق وأصاب تشاك نوريس وجان-كلود فان دام وبضعة آخرين ، لكن سيغال لم يتوقف كما فعل منافسيه بل واظب العمل معتمداً في إستمراريته ، ولضرورات السوق، على أسطوانات العرض.

 

وعوض أن يؤدي به تقدّمه في السن إلى الإقلال نجده لا يزال ينجز ثلاثة إلى أربعة أفلام في السنة ، من بين آخرها على سبيل المثال «ولد ليثير الجحيم» Born to Raise Hell و«رجل خطر» A Dangerous Man و«عدالة المدينة» Urban Justice كما الحال مع فيلمه المقبل «شيفرة الشرف» Code of Honor.

 

وكان سلفستر ستالون تقدم من ستيفن سيغال بعرض الإنضمام إلى مجموعة أبطاله في سلسلة The Expendables ‫(«المستَـهلكون») وجلهم من أبطال أفلام أكشن مبعثرة ، كما هو معلوم ، لكنه امتنع مفضلاً البقاء منفرداً.

 

حركته الآن أبطأ مما كانت عليه ، لكنه ما زال يحترم ما يقوم به ويمارس كل فيلم كما كان الأول له.

 

أفضل 10 أفلام له :

 

1988‪ : Above the Law ‪

 

1990‪ : Hard to Kill ‪

 

1990‪ : Marked to Death ‪

 

1991 ‪: Out for Justice ‪

 

1992‪ : Under Siege ‪

 

1992‪ : On Deadly Ground

 

1996‪ : The Glimmer Man

 

1997‪ : Fire Down Below ‪

 

1998‪ : The Patriot

 

2005‪ : Submerged

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock