الثقافة والأدب و الفنشخصيات

الفنان الذى اضحك الجميع وابكى جمال عبدالناصر

تقرير / إبراهيم العسيلي

ورث الفنان على عبدالعال محلا لبيع السمك في عمارة استراند الشهيرة بمنطقة باب اللوق بوسط القاهرة ، ورغم نجاجه الفنى وشهرته الا انه حافظ على تجارتة وصنعته الاصلية وظل يبيع السمك حتى وفاتة .

الفنان على عبدالعال الذى عرف بادوار الكوميديا من خلال شخصيات الخواجه والجواهرى وصبى الفطاطرى والمنتج أو صاحب التياترو نجح كممثل من بداية حياتة فى فرقة على الكسار وسبق اسمة اسم الفنان اسماعيل ياسين وجاء بعد اسم على الكسار مباشرة في فيلم علاء الدين والبحارة الثلاثة رغم انه ثانى افلامه.
ولد في 16 يونيو 1910، بدأ عمله الفني مع فرقة علي الكسار المسرحية ثم انتقل إلى السينما التي بلغ رصيده فيها 53 عملا ، بدأهم بفيلم (خفير الدرك) عام 1936 واختتم مسيرته بفيلم (شاطئ الحب) عام 1961، و اعتمد في كوميديته على تركيبه الجسماني البدين وإفيهاتة الساخرة.

من أبرز مواقفه انه تبرع بكل ما يملك إلى الرئيس جمال عبد الناصر في عام 1960 مشاركة منه في بناء السد العالى . وعندما قابله عبد الناصر واعطاه كل ما يملك احتضنه عبدالناصر وبكى وقال له اضحكت العالم بخفة دمك وابكيت عبد الناصر بوطنيتك.

توفى الفنان على عبد العال في 18 نوفمبر 1961 عن عمر يناهز 51 سنه اثر ازمة قلبية مفاجئة وهو لم يتزوج وحضر جنازته المشير عبد الحكيم عامر نائبا عن الرئيس جمال عبد الناصر ، رحم الله الفنان على عبدالعال

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock