تحقيقات وتقارير

زيادة الأسعار في العيد ترهق المواطنين

كتبت : شيماء محمد

ينتظر المصريون عيد الفطر علي أحر من الجمر للقيام بجميع مظاهر الاحتفال به بالرغم من زيادة اسعار مستلزماته من الكحك بكافة انواعه والملابس الجديدة وهكذا

يعد زيادة سعر الزيت والسمن والسكر والدقيق أيضا من أهم أسباب زيادة اسعار الكحك

ارتفعت أسعار الكعك هذا العام عن العام الماضي بنسبة 10%

حيث سجل سعر كيلو الكعك السادة هذا العام 95ج‘وكيلو كعك ملبن 95ج‘وكيلو كعك عين جمل 140ج‘وكعك فستق140ج‘وكيلو البيتي فور السادة 110ج‘وبيتي فور بالمكسرات 140ج‘وكيلو البسكويت السادة 85جنيه‘وبسكويت جوز هند وشيكولاته وبرتقال بلغ سعر الكيلو لكل من الأنواع الثلاثة 85ج‘وكيلو الغريبة 120ج والمنين السادة او عجوة 85ج

وبلغ سعر علبة مشكل 1كيلو100ج‘وعلبة مشكل كيلو ونص 155ج‘وعلبة مشكل 2كيلو 200ج وعلبة مشكل 3كيلو 345ج‘علبة مشكل ال4كيلو 450ج‘وعلبة صفيح هدايا 485ج

 

ظاهرة زيادة الأسعار اثرت علي ملابس العيد ايضا حيث ارتفعت أسعاره بطريقة ملحوظة عن العام الماضي

لقد جمعنا آراء بعض المواطنين بالشارع المصري

أكدت شيماء شافعي طالبة بكلية الحقوق ان ملابس العيد هذا العام كانت غالية جدا للدرجة التي اجبرتها للاستغناء عن الشراء والاكتفاء بملابس العام الماضي مع شراء بعض الاكسسوارات

 

ومن جانبها قالت سمر محمد طالبة بكلية إعلام ان سعر الملابس غالي بالطبع خصوصا بمنطقة عباس العقاد واشادت انها لم تشتري هذا العام أشياء كثيرة مثل كل عام نظرا لغلاء الاسعار

اما احمد محمد موظف ببنك قال انه اب لثلاث بنات متزوجات ومن الضروري ان يشتري لهم كعك العيد كل عام ويرسله إليهم فكيف واسعار الكعك بهذه الطريقة الغير مرضية بالمرة

 

اما سميرة محمد ربة منزل أكدت ان اسعار مستلزمات العيد هذا العام غالية جدا واسعار الكحك والبسكوت أكبر دليل علي ذلك وقررت ان تفعله بالمنزل لتقليل المصاريف وبالنسبة لملابس اطفالها قالت انها سوف لاتشتري منها الا الضروري فقط

يجب البحث عن بدائل للحد من هذه المشكلة

فمثلا بالنسبة للملابس بدل من شراء الجديد منها بلا فائدة يمكن التجديد في بعض الرتوش الصغيرة مثل تبديل لفة الطرح والاكسسورات وتسريحات الشعر او شراء حذاء جديد

عمل الكحك بالمنزل لتخفيض المصاريف وتسويته بالبيت او بالمنزل

غلاء الأسعار مشكلة كبيرة يجب التصدي لها بكل الطرق حتي لايرهق الشعب ويجب علي الدولة والحكومة الوقوف بجانب المواطن والتفكير فيه سواء كان من محدودي الدخل او متوسط الدخل ‘فالمواطن هو اي شيءوهو كل شيء ايضا هو رباط هذه الأمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock