مقالات

ترامب والمسيحية..

بقلم/هند محمد

لم يظهر لترامب اي اتجاه دينى محدد منذ توليه رئاسة أمريكا،حيث يقال عنه إنه مسيحي الديانه ولكنه غير متدين.

ويظهر ذلك فى تصريحاته فى فبراير 2016 اثناء الحملة الانتخابية حيث صرح وقال : إنه سوف يبنى سور بين أمريكا و المكسيك.

وتزامن ذلك مع وجود بابا الفاتيكان فى المكسيك وعلق قائلا : إن ترامب لا يمكن أن يكون مسيحيا وان من يبنى اسوار بدلا من الجسور لا يمكن أن يكون مسيحيا وإن مقولاته ليست من الانجيل في شئ.

ولكن بعد ذلك زار ترامب أكثر من كنيسه واوضح أنه مسيحى بروستانتى.

وهذا الذي دفع العديد من الانجليين إلي الانضمام إلي حملته الانتخابية.

يوضح خصومه بأنه ليس متدينا وانه قليل العلم بالكنيسة والكتاب المقدس.

ويظهر ذلك عند زيارته لأحد الجامعات المسيحيه فى فيرجينيا واراد أن يستعرض معرفته بالانجيل فقرا عليهم آيه منه وكانت كل كلماتها خاطئه.

حقا ، من تكن اعماله بتلك الوحشيه ومن يغتصب اراضى فلسطين ليس بمسيحيا ولا ينتمى إلي اى دين سماوي يريد السلام.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock